هجوم صاروخي جديد على قاعدة أمريكية في حقل العمر النفطي شرقي سوريا

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- تعرّض محيط قاعدة حقل العمر النفطي التابعة للجيش الأمريكي لهجوم صاروخي جديد في ريف دير الزور شرقي سوريا، هو السابع من نوعه خلال أقل من أسبوعين، في الوقت الذي أجرت فيه وفدا رفيعا من القوات الأمريكية والمتحالفة معها، اجتماعا مع العشائر الموالية لها شرقي سوريا.

وأفاد مصدر في محافظة الحسكة، نقلاً عن مصادر محلية شرقي سوريا، بأن "أعمدة الدخان تصاعدت من محيط قاعدة حقل "العمر النفطي" شرقي دير الزور الذي يعتبر أكبر حقول النفط في البلاد وأكبر القواعد الأمريكية، وذلك إثر تعرضها لهجوم صاروخي جديد عصر اليوم الثلاثاء 13 تموز/ يونيو، وهو الهجوم السابع خلال أسبوع واحد".

وتابعت المصادر أن "الهجوم جاء بعد ساعات من وصول تعزيزات عسكرية مكونة من أكثر من 20 عربة عسكرية أمريكية إلى قاعدتي "حقل العمر النفطي" ومعمل "كونيكو" للغاز اللتين تضمان جيوش عدد من دول ما يسمى "التحالف الدولي" المزعوم قادمة من قاعدة "رميلان النفطي" العسكرية شمال شرقي الحسكة".

وأوضحت المصادر أن "التعزيزات المذكورة ضمت 3 مجنزرات من طراز (برادلي9 ) ومدفعين ميدانيين من عيار 130مم، إضافة إلى ذخائر متنوعة والعديد من الجنود الاحتلال الأمريكيين".

وأشارت المصادر إلى أن "تنظيم " قسد " الموالي للجيش الأمريكي نشر حواجز غير ثابتة وراجلة على الطريق العام في مدينة الشحيل وحوايج ذيبان وبلدة ذيبان شرقي دير الزور (معاقل قبيلة العكيدات العربية )والملاصقة للقواعد المذكورة".

وفي السياق نفسه، أكدت مصادر عشائرية ومحلية أن "وفدا رفيع المستوى من قوات "التحالف الدولي" والجيش الأمريكي أجرى اجتماعات مع وجهاء من العشائر والفعاليات الاجتماعية المحسوبة على تنظيم "قسد" وقياديين في التنظيم بمدينة الحسكة السورية".

سبوتنيك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق