اشتباكات وقصف في الشمال السوري وإصابات باحتفالات العام الجديد

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- مع الساعات الأولى لعام 2023، أصيب عدد من الأشخاص نتيجة اشتباكات وعمليات قصف في شمالي سورية، وكذلك جراء إطلاق نار خلال احتفالات برأس السنة الميلادية.

وذكر مراسل "العربي الجديد" أن اشتباكات دارت، فجر اليوم الأحد، بين قوات النظام وفصائل المعارضة بعد تسلل مجموعات من قوات النظام لزراعة ألغام قرب نقاط التماس على محور كفر بطيخ في ريف إدلب الشرقي، مستغلة الضباب الكثيف.

وأكد أن الفصائل تمكّنت من صد محاولة التسلل، واستهداف المجموعة المنسحبة بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون، وسط معلومات عن وقوع خسائر في صفوفها.

في الأثناء، قصفت فصائل المعارضة بقذائف المدفعية مواقع قوات النظام السوري على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي. وطاول القصف أيضاً مواقع لقوات النظام على محاور جورين والبحصة والبركة وقلعة ميزرا بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

في المقابل، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة النيرب شرق إدلب، ومحور قرية رويحة جنوب إدلب. وطاول القصف أيضاً محيط قريتي بحفيس وتقاد بريف حلب الغربي، ومحيط قرية كنصفرة بريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى جبال التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

اشتباكات بريف حلب

كما دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات النظام السوري من جهة، وفصائل "الجيش الوطني" المدعوم من القوات التركية من جهة أخرى، على محور قرية عبلة بريف الباب بريف حلب الشرقي. فيما استهدفت قوات النظام المتمركزة في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، بالرشاشات الثقيلة الأحياء السكنية ودوار تادف وصوامع الحبوب في القسم الخاضع لسيطرة "الجيش الوطني".

إلى ذلك، نجا قيادي في الجيش الوطني السوري، مساء أمس السبت، من محاولة اغتيال في ريف محافظة الرقة، شمال شرقي سورية.

وذكرت شبكات محلية أن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على سيارة القيادي في "حركة البناء والتحرير"، التابعة للجيش الوطني السوري، في محيط مدينة سلوك بريف الرقة، ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة.

وكان مسلحون قد أطلقوا، فجر أمس السبت، النار على سيارة القيادي في فرقة الحمزة التابعة للجيش الوطني، حمود عبدالله معراوي، في شارع زمزم بمدينة الباب شرقي حلب، أثناء عودته من قطاع "داغلباش" المسؤول عنه، ما أدى إلى مقتله على الفور.

إصابات في احتفالات رأس السنة

إلى ذلك، أصيب عدد من الأشخاص في أنحاء سورية جراء إطلاق الرصاص والألعاب النارية في عدد من المناطق. وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة 9 أشخاص هم رجل و8 أطفال بجروح متفاوتة، نتيجة إطلاق الرصاص العشوائي.

وأوضح أن 3 أطفال أصيبوا في مدينة الحسكة شرقي البلاد، حيث أصيب طفلان في حي غويران يبلغ أحدهما 7 أعوام، والآخر 12 عاماً، والثالث في حي الناصرة.

كما أصيب 3 أطفال آخرين بجراح متفاوتة بمدينة حلب، نقلوا على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج، بينما أصيب طفلان ورجل في مدينة حمص.

العربي الجديد 

أخبار ذات صلة

0 تعليق