عااجل .. طرد كريستيانو رونالدو من مانشستر !

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يتطلع مانشستر يونايتد لطرد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم الفريق، خصوصًا وأن البرتغالي في طريقه لفسخ عقده، وفقًا لسلوكه حيث تغيب 19 يومًا عن الدورات التدريبية للنادي الإنجليزي.

ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن غياب رونالدو عن قصد، وهذا التغيب يوصف بأنه مسيء من قبل اللاعب تجاه مانشستر يونايتد وتسمح لوائح الفيفا للنادي، في هذا النوع من الحالات، أن يكون قادرًا على طرد اللاعب.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن مانشستر يونايتد قادر على إنهاء عقد كريستيانو رونالدو ولكن دون أي تعويض عن السنة المتبقية من العقد.

وينعكس هذا في الفقرة 2 من المادة 14 من نفس القانون حيث تنص حرفيا على أن "أي سلوك مسيء من جانب طرف هدفه إجبار نظيره على إنهاء العقد أو تعديل شروطه، يشكل سببًا مبررًا لإنهاء العقد من قبل الطرف المقابل.

ويعد في هذه الحالة لا يوجد سبب عادل، كما هو مذكور في القسم الأول من هذه المادة نفسها، والذي يمكّن أيضًا أي من الطرفين من إنهاء العقد دون تعويض. ثم وراء هذا الموقف من كريستيانو رونالدو ربما يكون شد الحبل، في محاولة للطرد من النادي حيث بدأ مسيرته، تحت مبرر موقفه.

كما أنه سيتم معاقبة اللاعب لمدة ستة أشهر إذا قرر فسخ العقد، لأن كريستيانو رونالدو لا يستطيع أن يفسخ عقده المتبقي من جانب واحد، خصوصًأ وإن المادة 17 من النظام الأساسي ونقل اللاعبين، تمكن اللاعب أو النادي من فسخ العقد دون سبب وجيه.

وتنص:"في جميع الحالات، يلتزم الطرف الذي أنهى العقد بدفع تعويض" وأنه "سيتم احتسابه مع مراعاة التشريعات الوطنية وخصائص الرياضة والمعايير الموضوعية الأخرى. ويجب أن تشمل هذه المعايير، على وجه الخصوص، الأجر وغير ذلك. المزايا المستحقة للاعب بموجب العقد الحالي أو العقد الجديد، المدة التعاقدية المتبقية، بحد أقصى خمس سنوات، الرسوم والنفقات التي دفعها النادي السابق (يتم إطفاءها على مدار مدة العقد).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق