الفصائل الفلسطينية: الإمارات رأس الشر وخطوتها الجديدة تستوجب تحركا شعبيا

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© REUTERS / CHRISTOPHER PIKE

وقالت الفصائل، في بيان لها، "إن هذا التطبيع المفضوح والمعلن اليوم هو بمثابة إعطاء المبررات للاحتلال لمزيد من الإجرام بحق شعبنا وأرضنا الفلسطينية، وما هو إلا خدمة مجانية للاحتلال وشرعنة لعدوانه على أرضنا ومقدساتنا"، وذلك حسب "وكالة فلسطين اليوم".

واستنكرت الفصائل بشدة هذا الحدث، مضيفة أن "المطبعين العرب الذين فرطوا بتضحيات أمتنا وتنازلوا عن حقوق وثوابت شعبنا هم شركاء الاحتلال في عدوانه المتواصل والمستمر على شعبنا، والإمارات رأس الشر في ذلك".

وأكد البيان، أن "هذا الفعل لا يمثل إرادة الشعوب الحية والحرة"، مبينا أن "هذه الخطوة تستوجب تحركاً شعبياً وجماهيرياً واسعاً يطيح بهذا الخيار البائس وأرباب الخيانة العربية الجدد، من أجل توحيد بوصلة العداء تجاه الصهاينة المجرمين، والعمل الجاد لنصرة فلسطين كقضية مركزية للأمة جمعاء".

وافتتحت الإمارات، أمس الأربعاء، سفارتها في إسرائيل، بحضور الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتزوج، وذلك في احتفال رسمي. ونشر موقع "إسرائيل بالعربية" على "تويتر"، مقاطع فيديو أثناء رفع سفير الإمارات في إسرائيل محمد آل خاجة علم بلاده خارج مبنى البورصة في تل أبيب، وبجواره الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتزوج.

وفي 30 يونيو/ حزيران الماضي، افتتح يائير لابيد، وزير الخارجية الإسرائيلي، قنصلية لإسرائيل في دبي، في لحظة وصفتها الخارجية الإسرائيلية بأنها "تاريخية".

يذكر أن إسرائيل والإمارات وقعتا اتفاقية تطبيع في سبتمبر/ أيلول 2020، برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي حضر مراسم التطبيع في واشنطن.

© Sputnik / Mohamed Hassan

الأنشطة الاقتصادية بين الإمارات وإسرائيل بعد اتفاق السلام

أخبار ذات صلة

0 تعليق