الجزائر تحذر من غزو "البارجة البرتغالية" السامة لشواطئها... صور

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقالت وزارة البيئة الجزائرية، في بيان نشرته على صفحتها بموقع "فيسبوك": "دعوة لليقظة والحذر: لوحظ قنديل البحر البرتغالي (Physalia physalis) أو "البارجة البرتغالية" مؤخرا على ضفاف شواطئنا".

وأضافت الوزارة أن خبراءها التقطوا منذ مارس/ آذار الماضي 31 عينة من قنديل البحر السام في 8 ولايات هي: وهران، تيبازة، جيجل، عين تموشنت، بومرداس، بجاية، تيزي وزو، وسكيكدة.

وأوضحت أن "هذا النوع شديد السمية للإنسان والحيوان. ينتج عن التسمم به شعور بألم شديد مصحوب بنخر وأعراض متعددة ناتجة عن التسمم العصبي والقلبي"، مشيرة إلى أن "بقايا هذه القناديل بعد موتها تظل خطرة لعدة أيام".

وقالت الوزارة الجزائرية إن قنديل البحر البرتغالي ينتقل "مع الرياح والتيارات بفضل حيازته لكيس ذو مظهر وردي أو مزرق ، يسمى عوامة".

وكشفت أن تلك "العوامة" لا تثير شكوك السباحين "كون مظهرها يتم الخلط بينه وبين كيس بلاستيكي، أو حتى مع كرة صغيرة".

وأوصت الوزارة المصطافين  بتجنب "أي اتصال مع هذه الأنواع الحية أو الميتة وإبلاغ الجهات المختصة حال رصدها"، داعية إلى التوجه لأقرب مركز طبي في حالة الإصابة بلدغتها.

ولأكثر من مرة أعلنت سلطات كل من الجزائر وتونس عن رصد كائنات بحرية خطيرة تسلل بعضها من المحيط الأطلنطي إلى البحر المتوسط.

وأواخر مارس/آذار الماضي،  حذر الحرس البحري التونسي مرتادي الشواطئ من بحارة ومصطافين ورياضيين من تسلل قنديل بحري يطلق عليه "الحريقة قاتلة"، إلى الشواطئ التونسية، يحتوي على سم قاتل يسبب الشلل الفوري ويؤدي إلى الموت.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق