السودان... محاكمة مدير الأمن السابق صلاح قوش أمام محكمة الإرهاب

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© REUTERS / STRINGER

جاء ذلك بعدما أحالت النيابة العامة السودانية بلاغ خلية الأمن الشعبي لمحكمة الإرهاب، حيث ثبت من خلال التحريات حول البلاغ ضلوع مدير الأمن السابق صلاح قوش في التخطيط لهجمات إرهابية، حسبما ذكر موقع "سودان تربيون".

وكانت الأجهزة الأمنية قد تلقت معلومات تفيد بقيام مجموعة من منسوبي الأمن الشعبي وإدارة المعلومات بحزب المؤتمر الوطني المحلول بتحركات تهدف للقيام بأعمال إرهابية.

داهمت النيابة العامة بالتنسيق مع الأجهزة ذات الصلة وكر الخلية الإرهابية بحي الطائف شرقي العاصمة الخرطوم، حيث عثرت هناك على أزياء عسكرية وأسلحة ومتفجرات وحزام ناسف وعدد كبير من معدات الاتصالات والحواسيب.

قررت النيابة في أعقاب التحقيقات، توقيف 24 متهما وتوجيه لهم تهم تتعلق بتقويض النظام الدستوري ومعارضة السلطة بالعنف ومخالفة قانون القوات المسلحة وإدارة المنظمات الإرهابية وقانون الأسلحة والذخائر.

وخلصت التحريات إلى تورط رئيس المخابرات في النظام البائد، صلاح قوش، في التخطيط لهذه الهجمات، وتم فصل الاتهام في مواجهة المتهم الهارب وملاحقته عبر الإنتربول وإحالة البلاغ لمحكمة الإرهاب التي ستعقد أولى جلساتها بعد غدٍ الأحد.

يشار إلى أن الأمن الشعبي في السودان هو جهاز أمني موازٍ لجهاز الأمن والمخابرات الوطني إبان نظام الحكم السابق ويضم كوادر تابعة لتنظيم الإسلاميين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق