جهاز ماسيمو راد-جي يساعد الأطباء في تحديد الالتهاب الرئوي لدى...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نوشاتيل، سويسرا -الاثنين 29 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ماسيمو" (المُدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: MASI) عن نتائج دراسة نُشرت في مجلة معلومات الطب السريري: طب الأطفال "كلينيكل ميديسين إنسايتس: بيدياتريكس" تناول فيها الدكتور هاريش كومار وزملاؤه في شركة "آي بيه إي جلوبال" "في نيودلهي بالهند، تجربة الشركة في استخدام جهاز قياس نسبة الأكسيجين في الدم عن طريق النبض "راد-جي" من "ماسيمو" لمساعدة مقدمي الرعاية الصحية في الكشف عن حالات الالتهاب الرئوي وإدارة أعراضها لدى أكثر من 4,500 طفل دون سن الخامسة ظهرت عليهم أعراض عدوى الجهاز التنفسي الحادة ("إيه آر آي"). ويُعدّ "راد-جي" جهاز متيناً وغير باضع ومحمولاً باليد لقياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض باعتماد نظام "القياس أثناء الحركة والتروية المنخفضة" الذي يعرف بـ"ماسيمو إس إي تي" وقياس معدل التنفّس من التحجّم "آر آر بيه". ووجد الباحثون أنّ جهاز "راد-جي" أظهر نتائج "مقبولةً للغاية في أوساط العاملين الصحيين" وساعد في "التصنيف والعلاج في الوقت المناسب" للالتهاب الرئوي، ما ساعدهم في إدارة أكثر من 91 في المائة من حالات عدوى الجهاز التنفسي الحادة بصورة صحيحة وتقليل الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية. 1

وعلّق الدكتور كومار، الذي أجرى الدراسة، قائلاً: "أصبنا في اختيارنا لجهاز ’راد-جي‘ لقياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض لمساعدة مراكز الصحة والعافية الهندية في فحص الالتهاب الرئوي. ويمتاز هذا الجهاز بسهولة استخدامه وصيانته حتّى في البيئات محدودة الموارد، ويُمكنه إحداث تحوّل جذري في تحديد الالتهاب الرئوي وإدارته من قبل مقدّمي الرعاية الصحية سواءً كانوا أطباء أم لا، بفضل قدرته على قياس مستوي تشبّع الدم بالأكسيجين (’إس بيه أو 2‘) ومعدّل التنفس (آر آر‘) بدقة وموثوقية. ونأمل أن تساعد دراستنا في إقناع العديد من الولايات الهندية بقيمة دمج استخدام جهاز ’راد-جي‘ وفوائده التقنيّة في ممارسات الرعاية لديها، ما يدعم جهود تشخيص وعلاج أكبر عدد ممكن من حالات الالتهاب الرئوي لدى الأطفال على الصعيد الوطني".

ووفقاً للعلماء الذين أجروا هذه الدراسة، يُساهم الالتهاب الرئوي، الذي يُعدّ أكثر أسباب عدوى الجهاز التنفسي الحادة شيوعاً لدى الأطفال، في 15 في المائة من وفيات الأطفال في جميع أنحاء العالم، 20 في المائة منها في الهند. وغالباً ما يعتمد العاملون في القطاع الصحي في البيئات الصحية محدودة الموارد، حيث يكون الوصول إلى المساعدات التشخيصية محدوداً، على التعداد اليدوي لمعدل التنفس لاتخاذ قرارات إدارة عدوى الجاز التنفسي الحادة. وفي هذه التجربة، قيَّم الباحثون مستوى تشبّع الدم بالأكسجين ("إس بيه أو 2") ومعدل التنفس ("آر آر") (وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية للإدارة الفعالة للالتهاب الرئوي) باستخدام جهاز "راد-جي". وبالنظر إلى "المهارات غير الكافية" غالباً للعاملين الخطوط الأمامية في مجال الرعاية الصحية في البيئات الريفية والبيئات محدودة الموارد - فمثلاً، اتّضح أنّ غالبية العاملين في مراكز الصحة والعافية الهندية "يفتقرون إلى المعرفة حول كيفية تقييم طفل مصاب بسعال أو بصعوبة في التنفس بطريقة صحيحة- يأمل مؤلّفو الدراسة أن يساعد جهاز "راد-جي" العاملين على تشخيص الالتهاب الرئوي بسهولة أكبر، ويثبت أنه يوفّر "سهولة استخدام"، ويساهم في تحقيق هدف الهند في الحد بشكل كبير من وفيات الأطفال الناجمة عن الالتهاب الرئوي في نهاية المطاف.

ووثع اختيار الباحثين على جهاز "راد-جي" من بين أجهزة أخرى تقيس نسبة الأكسيجين في الدم عن طريق النبض لأسباب متعدّدة، أهمّها ما يقدّمه من دمج معدّل التنفس من التحجّم ("آر آر بيه") ومستوى تشبّع الدم بالأكسيجين بطريقة دقيقة وموثوقة. وقبل الشروع بهذه التجربة الأكبر، أجريت دراسة أولية في مستشفى ثالثي للرعاية الطبية في عام 2019 لتقييم دقة معدلّ التنفس من التحجّم في جهاز "راد-جي". ووجدت الدراسة توافقاً بنسبة 97 في المائة بين مستويات معدلّ التنفس من التحجّم باستخدام جهاز "راد-جي" ومعدّل التنفّس الذي يقيسه طبيب الأطفال، مع حساسية وخصوصية ودقة عالية.2 وأشاد الباحثون أيضاً ببطارية جهاز "راد-جي" طويلة الأمد والقابلة لإعادة الشحن وبشاشة العرض العاملة بالكريستال السائل ("إل سي دي") التي يتمتّع بها وبإمكانية استخدام جهاز استشعار واحد لجميع الأطفال دون سن الخامسة. وبعد الانتهاء من الدراسة الأولية، طُرِح جهاز "راجي" في 19 مركز للصحة والعافية في سبع مناطق في الهند، وتم تتبع استخدام الجهاز وفائدته (بما في ذلك قابليته للاستخدام ومتانته) على مدار 15 شهراً، من يونيو 2019 حتى أغسطس 2020. وخلال هذه الفترة، دخل 4,846 طفل تتراوح أعمارهم بين شهرين و60 شهراً ظهرت عليهم أعراض عدوى الجهاز التنفسي الحادة هذه المراكز. ولمساعدتهم في تقييم الحالات، تم تدريب مقدمي الرعاية الصحية بشكل موجز في برنامج الإدارة المتكاملة لأمراض الأطفال وحديثي الولادة في الهند ("آي إم إن سي آي")، والذي يصنف الأطفال الذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي الحادة على أنّهم يعانون من التهاب رئوي حاد (مستوى تشبّع الدم بالأكسيجين أقل من 90 في المائة أو وجود "علامات الخطر العامة")، والالتهاب الرئوي (تنفس سريع أو شد الصدر)، أو لا شيء (لا شيء مما سبق).

ومن أصل 4,846 طفلاً، تم تشخيص إصابة 23 في المائة بالتهاب رئوي و0.1 في المائة بالتهاب رئوي حاد. وبعد مراجعة الحالات شهرياً، وجد الباحثون أن 91.4 في المائة من جميع الحالات عولجت بشكل صحيح. بالإضافة إلى ذلك، تجنّبنا الإخفاق في الكشف عن إصابة 12 طفلاً بالتهاب رئوي حاد ممن تمت إحالتهم للعلاج بفضل استخدام "راد-جي" لقياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض.

وخلص الباحثون إلى أن "قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض يتكامل بسلاسة مع مستوى الرعاية الصحية الأولية. وقد تكون متانة الجهاز وسهولة استخدامه من أكبر الميزات التي لوحظت، والتي دفعت ببعض الولايات لوضع ميزانية لجهاز قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض بهدف توسيع نطاق انتشاره في جميع المقاطعات. ويتعين على الحكومة أن تنظر في إجراء تقييم صارم في المرافق واسعة النطاق. ويُظهر قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض أنّ اتباع نهج منظم لتشخيص الالتهاب الرئوي من شأنه تحسين إدارة الحالات".

ولاحظ المؤلفون أيضاً أنه، "بالنظر إلى أهمية النقص في التأكسج وسرعة التنفس كمؤشرات على المرض الشديد، فإن القياس المثالي لنسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض يعمل كجهاز من أجهزة نقاط الرعاية، فهو متين، وميسور التكلفة، وتسهل صيانته، ويُوفّر قياسات سريعة وموثوقة وغير باضعة لمستوى تشبع الدم بالأكسجين (’إس بيه أو 2‘). يجب أيضاً دراسة استخدام جهاز يقيس معدل التنفس على نطاق أوسع نظراً للصعوبات التي يواجهها العاملون في مجال الرعاية الصحية [في] قياس معدل التنفس يدوياً. ومن شأن تحسين إدارة حالات الالتهاب الرئوي على مستوى الرعاية الأولية من خلال تعزيز الوسائل المساعدة في تشخيص التهابات الجهاز التنفسي الحادة وزيادة تغطية إدارة أمراض حديثي الولادة والأطفال وتعزيز مسارات إحالة المرضى للعلاج وتحسين جودة الرعاية في مرافق الإحالة، أن تُسهم جميعها بصورة ملموسة في تحقيق هدف التنمية المستدامة المتمثل في خفض أعداد وفيات الأطفال دون سن الخامسة".

Masimo | #[email protected]

لمحة عن "ماسيمو"

تُعتبر "ماسيمو" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز NASDAQ: MASI) شركة عالمية رائدة في مجال التقنيات الطبية، حيث تطوّر وتنتج مجموعة واسعة من تقنيات المراقبة الرائدة في القطاع، بما في ذلك، القياسات المبتكرة والمستشعرات وأجهزة مراقبة المرضى وحلول الأتمتة والاتصال. وتكمن مهمتنا في تحسين نتائج المرضى وخفض تكلفة الرعاية. وأطلقت الشركة عام 1995، تقنيّة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض باعتماد نظام "القياس أثناء الحركة والتروية المنخفضة" الذي يعرف بـ"ماسيمو إس إي تي" والذي ثبُت تفوقه على باقي تقنيات قياس نسبة الأكسجين عن طريق النبض3، وذلك وفقاً لأكثر من 100 دراسة مستقلة وموضوعية. كما أثبتت الدراسات أنّ "ماسيمو إس إي تي" من شأنه مساعدة الأطباء على الحدّ من اعتلال الشبكية الحاد لدى الأطفال حديثي الولادة4، وتحسين سبل الكشف عن أمراض القلب الخلقية الحرجة لدى المواليد الجدد5، وتخفيض كلّ من التكاليف وتنشيط فريق الاستجابة السريعة والنقل إلى وحدة العناية المركزة6-9 عند استخدامها إلى جانب "ماسيمو بيشنت سيفتي نت" للمراقبة المستمرة في أجنحة المستشفى بعد الجراحة. وتُشير الإحصاءات إلى استخدام "ماسيمو إس إي تي" على أكثر من 200 مليون مريض في المستشفيات الرائدة ومواقع الرعاية الصحية الأخرى في جميع أنحاء العالم10، وهو النظام الرئيسي لفحص نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض في 9 من أفضل 10 مستشفيات مدرجة في قائمة الشرف لأفضل المستشفيات لعام 2021-2022 وفق موقع "يو إس نيوز آند وورلد ريبورت"11. وتواصل "ماسيمو" تحسين تقنية "إس إي تي"، حيث أعلنت عام 2018 أنّ دقّة قياس مستوى تشبع الدم بالأكسجين ("إس بيه أو 2") في المستشعرات المستخدمة في "آر دي إس إي تي" قد تحسّنت بشكل كبير خلال حالات الحركة، ما يمنح الأطباء قدراً أكبر من الثقة بأنّ قيم مستوى تشبع الدم بالأكسجين ("إس بيه أو 2") التي يعتمدون عليها دقيقة وتعكس الحالة الجسدية للمريض. وفي عام 2005، قدمت شركة "ماسيمو" تقنية "راينبو بالس سي أو أوكسيميتري" التي تتيح مراقبةً مستمرة غير باضعة لمكونات الدم التي لم يكن من الممكن قياسها بشكل إلا بشكل باضع في الماضي، بما في ذلك مستوى الهيموجلوبين الكامل ("إس بيه إتش بي")، ومحتوى الأكسجين ("إس بيه أو سي")، وقياس مستوى الكربون في الهيموجلوبين ("إس بيه سي أو")، والميثيموجلوبين ("إس بيه ميت")، ومؤشر بليث للتقلب ("بيه في آي")، و"آر بيه في آي" ("راينبو بيه في آي")، ومؤشر احتياطي الأكسجين ("أو آر آي"). وفي عام 2013، أطلقت "ماسيمو" منصة "روت" لمراقبة المرضى والربط، التي بنيت من الأساس لتكون غايةً في المرونة وقابلية التوسيع لتسهيل إضافة تقنيات مراقبة أخرى من "ماسيمو" وأطراف ثالثة؛ وتتضمن الإضافات الرئيسية لـ"ماسيمو" الجيل التالي من "سيد لاين" لمراقبة وظائف الدماغ، وتقنية "أو 3 ريجيونال أوكسيمتري"، "آي إس إيه كابنوجرافي" مع خطوط العينات من "نومولين". وتتضمن مجموعة منتجات "ماسيمو" أجهزة قياس مستوى تشبع الكربون للمراقبة المستمرة والفورية، بما في ذلك أجهزة مصممة لاستخدامها في مجموعة من السيناريوهات الطبية وغير الطبية، منها تقنيات لاسلكية قابلة للارتداء مثل "راديوس-7"، و"راديوس بيه بيه جي"، وأجهزة محمولة مثل "راد-67"، وأجهزة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض عند أطراف الأصابع "مايتي سات آر إكس"، وغيرها من الأجهزة المتوفّرة للاستخدام في المستشفيات والمنازل مثل "راد-97". وتتمحور حلول "ماسيمو" للأتمتة في المستشفيات والربط حول منصة "ماسيمو هوسبيتال أوتوميشن" بما في ذلك، "آيريس غايت وي"، و"آي سيرونا"، و"ماسيمو بيشنت سيفتي نت"، و"ريبليكا"، و"هالو آيون"، و"يوني فيو"، و"يوني فيو:60"، و"ماسيمو سيفتي نت". للمزيد من المعلومات حول "ماسيمو" ومنتجاتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.masimo.com. يمكنكم الاطلاع على الدراسات السريرية المنشورة حول منتجات "ماسيمو" على الرابط الإلكتروني التالي: www.masimo.com/evidence/featured-studies/feature/.

لم يحصل مؤشرا "أو آر آي" و"آر بيه في آي" على ترخيص 510 ("كي") من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهما غير متوفرين للبيع في الولايات المتحدة الأمريكية. تمّ استخدام علامة "بيشنت سيفتي نت" المسجلة بموجب ترخيص من اتحاد "يونيفرسيتي هيلث سيستم".

المراجع

  1. كومار إتش، وسارين إي، وسابوق بيه، وجايسوال إيه، وتشاوداري إن، وموهانتي جيه، وبيشت إن، وتومار إس، وجوبتا إيه، وباندا آر، وباتيل آر، وكومار إيه، وجوبتا إس، والوضحي في. "خبرات من تطبيق نموذج جهاز تشخيص الالتهاب التنفسي الحاد في إدارة حالات الالتهاب الرئوي للأطفال دون الخمس سنوات في مراكز العناية الصحية المنشرة في المناطق النائية في الهند". مجلة معلومات الطب السريري: طب الأطفال "كلينيكل ميديسين إنسايتس: بيدياتريكس". 2021;(15)1-10. معرّف الوثيقة الرقمي: 10.1177/11795565211056649.
  2. الوضحي في، وسارين إي، وكومار بيه، وسابوث بيه، وكيرا ‘يه، وجوبتا إس، وكومار إتش. قياس دقّة تخطيط التحجّم القائم على قياس معدّل التنفّس باستخدام جهاز قياس نسبة الأكسيجين في الدم عن طريق النبض في مستشفى ثالثي في الهند. مجلّة الالتهاب الرئوي. 2020. 12:4. https://doi.org/10.1186/s41479-020-00067-2
  3. تتوفّر دراسات سريرية منشورة حول جهاز قياس نسبة الأكسيجين في الدم عن طريق النبض وفوائد "ماسيمو إس إي تي" على الموقع الالكتروني: http://www.masimo.com. تشمل دراسات المقاربة دراسات مستقلّة وموضوعية تضم مقالات ومقتطفات مقدّمة في اجتماعات علمية ومقالات في مجلات خاضعة لمراجعة الأقران.
  4. كاستيلو إيه وآخرون. الوقاية من اعتلال الشبكيّة الخداجي عند الخدّج من خلال التغييرات في الممارسة السريريّة وتقنيّة "إس بيه أو 2". مجلة "أكتا بيدياتريكا". فبراير 2011؛ 100(2): 188-92.
  5. دي- فاهل غرانيلي إيه وآخرون. تأثير فحص نسبة الأكسجين في الدم من خلال النبض على الكشف عن أمراض القلب الخلقية المرتبطة بالقناة: دراسة فحص مستقبلية سويدية على 39,821 مولود جديد. المجلة الطبية البريطانية "بي إم جيه". 8 يناير 2009؛ 338.
  6. تانزر إيه إتش وآخرون. تأثير قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض على أحداث الإنقاذ وعمليات النقل إلى وحدة العناية المركزة: مرحلة ما قبل وبعد دراسة التزامن. مجلة التخدير "أنيسثيولوجي". 2010:112(2):282-287.
  7. تانزر إيه إتش وآخرون. المراقبة بعد العمليات الجراحية - تجربة "دارتموث. نشرة مؤسسة سلامة مرضى التخدير "أنيسثيزيا بيشنت سايفتي فاوندايشن نيوزليتر". ربيع- صيف 2012.
  8. ماكغراث إس وآخرون. إدارة المراقبة لوحدات العناية العامة: الاستراتيجية، والتصميم، والتنفيذ. مجلة اللجنة المشتركة حول الجودة وسلامة المرضى "ذي جوينت كوميشن جورنال أون كواليتي آند بيشنت سايفتي". يوليو 2016. 42(7):293-302.
  9. ماكغراث إس وآخرون. توقف تنفس المرضى في المستشفى المرتبط بالأدوية المهدئة والمسكنة: تأثير المراقبة المستمرة على وفيات المرضى والاعتلال الشديد. مجلة سلامة المرضى "جورنال أوف بيشنت سيفتي". 14 مارس 2020. معرّف الوثيقة الرقمي: 10.1097/PTS.0000000000000696.
  10.  تقديرات: بيانات "ماسيمو" محفوظة في الملف.
  11. http://health.usnews.com/health-care/best-hospitals/articles/best-hospitals-honor-roll-and-overview.

بيانات تطلّعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعية على النحو المحدد في المادة "27 آي" من قانون الأوراق المالية لعام 1933 والقسم "21 إي" من قانون تبادل الأوراق المالية للعام 1934، بما يتعلق بقانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وتشمل هذه البيانات من بين غيرها بيانات حول فعالية "ماسيمو راد–جي" وتستند هذه البيانات التطلعية إلى التوقعات الحالية بشأن الأحداث التي تؤثر علينا في المستقبل، وهي عرضة لمخاطر وشكوك، يصعب التنبؤ بها جميعها ويعتبر الكثير منها خارج نطاق سيطرتنا ويمكن أن تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية مادياً وبشكل عكسي عن تلك التي تتضمنها بياناتنا التطلعية  نتيجة لعوامل ومخاطر مختلفة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، المخاطر المرتبطة بافتراضاتنا حول إمكانية تكرار النتائج السريرية؛ وتلك المرتبطة بإيماننا بأن تقنيات القياس الفريدة غير الباضعة من "ماسيمو"، بما في ذلك: "راد-جي"، تساهم في الحصول على نتائج سريرية إيجابية وتسهم في سلامة المرضى؛ والمخاطر المرتبطة بإيماننا بأن اكتشافات "ماسيمو" الطبّية غير الباضعة تقدّم حلولاً فعالة من حيث التكلفة تتميّز بدقة قابلة للمقارنة وبمزايا فريدة، لا سيما في مجال المخاطر المتعلقة بجائحة كوفيد 19 فضلاً عن عوامل أخرى ناقشناها في قسم عوامل الخطر في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية والتي يمكن الحصول عليها مجاناً على موقع اللجنة الإلكتروني: www.sec.gov. وعلى الرغم من أننا نعتقد أن التوقعات الواردة في بياناتنا التطلعية هي توقعات منطقية، إلا أننا لا نعرف ما إذا كان سيتم إثبات صحتها. إن البيانات التطلعية كافة الواردة في هذا البيان الصحفي مؤهلة بشكل واضح بأكملها لكي تخضع لهذا البيان التحذيري. نحذر من مغبة الاعتماد على أي من هذه البيانات التطلعية التي تعتبر صالحةً فقط في تاريخ صدورها ولا نتحمل مسؤولية تحديث أو مراجعة أو تعديل أي بيان تطلعي أو "عوامل الخطر" الواردة في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، سواء نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك باستثناء ما قد يكون مطلوباً منا بموجب قوانين الأوراق المالية المعمول بها. 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. ويمكنكم الاطلاع البيان الصحفي كاملاً هنا:

http://www.businesswire.com/news/home/20211128005235/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق