الروس يصلون إلى موقع الرصافة الأثري في محافظة الرقة السورية لأول مرة

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وفي حديث للصحفيين، قالت رئيسة قسم علم الآثار الوقائي في معهد تاريخ الثقافة المادية التابع لأكاديمية العلوم الروسية ناتاليا سوكولوفا: مهمتنا هي تحديد الدمار الذي حدث وما إذا كانت هناك حفريات ملغومة أنشأها المسلحون أو خنادق عسكرية في المكان بعدما تمكن علماء الآثار الروس من الوصول إلى الموقع الأثري لأول مرة منذ 2010، ثم تقديم ذلك أولاً وقبل كل شيء إلى دائرة المتاحف والآثار في سوريا.

وتابعت: يتم تنفيذ المسح الحالي للنصب التذكاري كجزء من مشروع يهدف للحفاظ على المعابد المسيحية القديمة في سوريا.

نموذج ثلاثي الأبعاد

وأوضحت: "يقوم العلماء بجمع قاعدة بيانات رقمية لكل نصب تذكاري وإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد له، حيث كانت الرصافة واحدة من مراكز المسيحية الأولية في الشرق الأوسط، ويُعتقد أنه قد تم هنا تشييد معبد سرجيوس وباخوس - جنديان مسيحيان رومانيان تم إعدامهما ودفنهما في الرصافة.

وفقًا لها، سيتم نقل البيانات التي تم جمعها في المنشأة من قبل العلماء الروس إلى زملائهم السوريين.

حررت القوات السورية الرقة من مقاتلي تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا) عام 2017... ووفقًا لسوكولوفا، لا تزال أعمال التفجيرات جارية في الموقع الأثري، لذا لا يزال الوصول إليها محدودًا. ومع ذلك، بمساعدة الجيش الروسي، يمكن للعلماء بالفعل فحص الموقع من الجو وبصريًا على مسافة آمنة.

0 تعليق