الذهب - هل هو زخم للاستثمار الآن؟

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي، الإمارات العربية المتحدة-الخميس 18 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

أدى تسارع التضخم في الولايات المتحدة إلى ارتفاع لم تشهدها البلاد منذ أكثر من 30 عامًا إلى دفع المستثمرين بعيدًا عن الأصول المدعومة بالدولار، ونحو الملاذ الآمن. وشهد شهر نوفمبر تسجيل العديد من تقارير التضخّم نظراً للظروف التي واجهتها اقتصادات دول مجموعة العشرة، مما منح الملاذ الآمن دفعةً إضافية. ورغم ذلك، يُمكن أن تُحدّد خطابات البنك المركزي الأوروبي وواضعي السياسيات في الاحتياطي الفيدرالي ما إذا كان الذهب سيواصل مسيرته التصاعدية. أشارت تحليل "جولدن بروكرز" أنّ استمرار التضخم وعدم التزام البنوك المركزية بالضغوط التضخمية الجارية قد يؤدي إلى انخفاض العائدات الفعلية إلى مستويات جديدة.

 

وفي 4 نوفمبر، اتخّذت الأمور منحىً مختلفاً حيث بدأ تداول عقود الذهب الآجلة يشهد تقلبات كبيرة. وعلى الرغم من ارتفاع قوّة الدولار الأمريكي الذي يتحرك عادةً على مؤشّر معاكس للذهب، تم تداول المعدن الثمين بقيمة أعلى بنسبة 0.98% ليبلغ 1,794 دولاراً أمريكياً للأونصة. ويُعدّ ذلك بدايةً للزخم التصاعدي. وفي 7 نوفمبر، شهدت عقود الذهب الآجلة ارتفاعاً قوياً حيث بدأت الأسواق والمستثمرون فيها توقّع أن تكون مبادرات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أكثر صبراً على الرغم من إشارة رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى شكوك حول التضخّم، وأدّى هذا إلى صعود عقود الذهب الآجلة بنسبة 1.47% ليبلغ 1,817 دولاراً أمريكياً للأونصة.

 

واكتسب الذهب زخماً تصاعدياً عقب تجاوز عتبة الـ1,800 دولار أمريكي. وواصلت عقود الذهب الآجلة ارتفاعها نتيجة ارتفاع بيانات التضخّم الأمريكي لمستويات تخطّت التوقّعات، على الرغم من ارتفاع قوّة الدولار الأمريكي الذي يتحرك عادةً على مؤشّر معاكس للمعدن الثمين. وارتفعت قيمة الملاذ الآمن بنسبة 0.68% ليبلغ 1,862 دولاراً أمريكياً للأونصة. وفي الأسبوع الثاني من نوفمبر، واصلت عقود الذهب الآجلة التذبذب عند مستويات أعلى نظراً لارتفاع التضخّم، ما انعكس سلباً على مشاعر المستهلكين على الرغم من وصول الدولار الأمريكي لأعلى مستوياته في ثلاثة أشهر. وفي 15 نوفمبر، بلغت قيمة عقود الذهب الآجلة 1,859 دولاراً أمريكياً للأونصة.

 

ويتوقّع المحللون أن ينتهي هذا السباق التصاعدي للذهب في حال انخفض دون مستوى الدعم الحالي عند 1,844 دولار أمريكي. وعلى الجانب الآخر، يُرجّح أن يؤدي تجاوز الذهب لمستوى المقاومة الحالي عند 1,867 دولار أمريكي إلى انطلاق جولة جديدة في هذا السباق التصاعدي للمعدن الثمين قد تدفع بأسعاره لتتجاوز عتبة الـ1,900 دولار أمريكي. وينتظر المستثمرون تحركات أسعار الذهب بنظرة متفائلة للمستقبل.

 

محمد زولباري موهد راجدي

كبير المحللين

"جولدن بروكرز"

 

التداول محفوف بالمخاطر وقد يكون استثمارك بالكامل في خطر. تتوفر الشروط والأحكام على الرابط الالكتروني التالي: https://goldenbrokers.my/.

أخبار ذات صلة

0 تعليق