تزويد أكثر من 500 عمل فنّي بإطارات جديدة تُشكّل جزءاً أساسياً من...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فاريبولت، مينيسوتا -الخميس 18 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يعرض متحف مونك الجديد، الذي افتُتِحَ في 22 أكتوبر 2021 في أوسلو بالنرويج، أعمال الفنان إدفارد مونك (1863-1944). وعلى الرغم من رسمه لمجموعة كبيرة ومعقدة من الأعمال الفنية، إلاّ أنّه اشتهر بـفضل لوحة "الصرخة".

وقدّم المتجران الألمانيان الشهيران المتخصّصان بإطارات اللوحات الفنية "ويرنر مورير" و"هالبي" أكثر من 500 إطار تفي بالمتطلبات الصارمة لحفظ الأعمال الفنية تتماشى مع جمالية أسلوب مونك لاستخدامها في متحف مونك الجديد. ويحمي حلّ "أوبتيوم ميوزيم أكريليك" من "ترو فيو" هذه الأعمال الفنية الشهيرة عالمياً بفضل صفائح الأكريليك ويوفّر تجربة مشاهدة دافئة في الوقت ذاته.

لمشاهدة فيلم وثائقي ومعرفة المزيد عن مشروع وضع إطارات جديدة في متحف مونك، يُرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: https://tru-vue.com/2021/11/new-frames-fitted-with-optium-museum-acrylic-at-munchmuseet/.

يتمتّع النظام مزدوج الإطارات في متحف مونك بإطار خارجيّ مرئيّ وآخر داخليّ مخفيّ.

  • صنع متجر ويرنر مورير الإطار الخشبي الخارجي المزخرف يدوياً، ليبدو كأحد إطارات مونك الأصلية بعد إجراء أبحاث تاريخية مُعمّقة، حيث استخدم مونك إطارات خشبية بسيطة وغالباً ما كان يترك أعماله الفنية في أحضان الطبيعة لتتفاعل مباشرة معها، لينتج لوحات فنّية فريدة.
  • صمم متجر هالبي الإطار الداخلي الذي يشبه الخزنة باستخدام حلّ "أوبتيوم ميوزيم أكريليك" مع نمطٍ رقيق من الألومنيوم، يصعُب جدّاً ملاحظته تحت الطبقة الخشبية. وزُوِّد الإطار بنهاية مغناطيسيّة تسمح بتحميل اللوحة الفنية من الأمام لتقليل المناولة.

وأشادت باربرا دي هان، قائدة مشروع تغيير موقع متحف مونك، قائلةً: "إنه نظام جميل، فالإطارات مّهمة للغاية". وأضافت في معرض تعليقها عند رؤية إحدى لوحات مونك موضوعةً في الإطار الجديد و"أوبتيوم ميوزيم أكريليك": "إنّه مثالي. ويبثّ الحياة في هذا العمل الفني الذي بات وكأنّه يخاطبنا".

ومن جانبها، قالت الدكتورة جينيفر بوث، مدير شؤون الفنون الجميلة والمتاحف في شركة "ترو فيو": "لطالما أعرب زُوّار متحف مونك الجديد عن أهمية الاقتراب قدر الإمكان من أعمال الفنان، ليشعروا باللوحات ويختبروها، بالتزامن مع حماية اللوحات في الوقت ذاته. ولا نريد أن يلاحظ زوّار المتحف منتجنا، بل نريد أن ينبهروا باللوحات الفنية، وأن يروا بنية الألوان التي استخدمها مونك، وأن تنقلهم اللوحة إلى عوالم بعيدة من المشاعر، لا أن يفصلهم عنها هذا الحاجز".

وعلّق ويرنر مورير قائلاً: "يُوفّر حلّ ’أوبتيوم ميوزيم أكريليك‘ تجربة تقرّبكم من اللوحة دون أن تلاحظوا أي زجاج في الواجهة. وعلى الرغم من أنّ وضع الزّجاج أمرٌ ضروري، إلّا أنّ عدم رؤيته تُعدّ أمراً مثالياً".

وأضاف ديفيد هالبي: "إن وضع الزجاج بين اللوحة الفنية والزائر أمرٌ مهمّ للغاية. إذ يجب أن يحمي الزجاج اللوحة دون التأثير على ما يراه الزائر".

ومن جانبه، قال يوهان أوفيرجارد، المدير التقني للأعمال الفنية في متحف مونك: "يمتاز استخدام ’أوبتيوم ميوزيم أكريليك‘ من ’ترو فيو‘ عن الزجاج المُصفّح في تقليل وزن اللوحة، ما يُسهّل التعامل مع الأعمال الفنية ونقلها وتركيبها". ويسمح هذا النظام أيضاً بإعارة أعمال مونك الفنية دولياً.

وتعمل شركة "ترو فيو"، التي تقدّم خدماتها لمختلف المتاحف ومصنّعي الإطارات المُخصّصة في جميع أنحاء العالم، على تصنيع إطارات من الزجاج والأكريليك تقي من الأشعة فوق البنفسجية وتكون مضادةً للانعكاس وعالية الأداء في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال نايت سوكوب، نائب الرئيس لشؤون العمليات بشركة "ترو فيو": "تعتمد عملية تغليف اللوحات على مزيج من الدراسات العلمية وعلى لمسة فنية من فرقنا الفنية. وعملنا دون كلل لإتقان إنتاج ’أوبتيوم‘ على مدى الأعوام العشرين الماضية. وطورنا القدرة على إنتاج الأكريليك بكميات كبيرة وأحجام كبيرة وبمواصفات جودة عالية للغاية يطلبها عملاؤنا، على غرار متحف مونك".

يتوفر معرض الصور والوسائط المتعدّدة على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/52530368/en

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق