تقرير: قطاع الرعاية الصحية السعودي يتطلب استثمارات كبيرة لمواجهة التطورات

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض - مباشر: قال تقرير صادر عن شركة جدوى للاستثمار إن هناك حاجة إلى قدر كبير من الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية بالمملكة العربية السعودية في العقد القادم وما بعده؛ لمواجهة التطورات.

وأضاف التقرير الذي اطلع عليه "مباشر" اليوم الثلاثاء، أنه من المتوقع أن يكون هناك إسهام أكبر من قبل القطاع الخاص في استثمارات الرعاية الصحية في المستقبل على عكس ما كان في الماضي.

وأشار إلى أن عودة الحياة الطبيعية في المملكة العربية السعودية سينعكس إلى حد ما على قطاع الرعاية الصحية، مبينة أن هذا سيؤدي لزيادة التركيز على المخاوف الصحية الأكثر شيوعاً لسكان البلد بدلاً من توفير الرعاية الصحية الطارئة المتعلقة بالجائحة.

كما أوضح التقرير أن المملكة العربية السعودية تواجه تحديات جمة في قطاع الرعاية الصحية مع تنامي طلب فئة الشباب التي تعاني من مستويات عالية من الحالات المزمنة فيما تحتاج لتلبية حاجات الرعاية الصحية اللائقة للفئات الأكبر سناً.

وحددت المملكة ضمن رؤية 2030 خططاً لمواجهة هذه التحديات من خلال تضافر استثمارات القطاع العام والقطاع الخاص وإشراكه في تلبية حاجات قطاع الرعاية الصحية.

وأشارت شركة الأبحاث إلى أنه من المتوقع أن يرتفع الإنفاق على القطاع بشكل كبير لتنفيذ المشاريع بحلول عام 2030، على عكس ما كان في الماضي، لكن لا يتوقع أن يأتي ذلك الاتفاق كله من المصادر الحكومية.

وأشارت إلى أن تعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص سيكون أمراً ضرورياً لتمكين مستويات أعلى من الاستثمار الداخلي والاستثمار الأجنبي المباشر، كما يؤدي ارتفاع مستويات الاستثمار والنمو في قطاع الرعاية الصحية إلى زيادة فرص التوظيف للمواظنين على الرغم من أن هذا الأمر سيتوقف على توفير موظفين مؤهلين بشكل مناسب.

وبحسب التقرير يعمل في قطاع الرعاية الصحية قرابة 245 ألف سعودي وسعودية (مع 218 ألف وافد أجنبي) لترتفع نسبة السعودة في القطاع من 37% إلى 53% فيما يتوقع حدوث نقص يقارب 283 ألف مختص رعاية صحية إضافي (26 ألف طبيب و103 آلاف ممرض).

وأشار التقرير إلى أن القوى العاملة تحتاج في قطاع الرعاية الصحية للتوسع حتى تواكب تنامي الطلب على خدمات الرعاية الصحية خاصة عند النظر إلى مستوى التوسع المخطط له في القطاع.

وأكد التقرير أنه من المتوقع أن تتضمن التجمعات الصحية إنشاء كيان جديد، يسمى مركز التأمين الصحي الوطني؛ والذي سيصبح هو الآلية المالية المسؤولة عن توفير التأمين الصحي المجاني لجميع المواطنين ضمن تجمع محدد.

وأوضح التقرير أنه بالرغم من وجود تحسن واضح في كفاءة الإنفاق على الرعاية الصحية، إلا أن هناك فرصة لمزيد من التحسن.

وتابعت أن برنامج تحول القطاع الصحي سيؤدي إلى رفع مستوى الحوكمة والشفافية وجودة الخدمة.

وتوقعت جدوى للاستثمار أن تصل القيمة الإجمالية للفجوة الاستثمارية التراكمية إلى حوالي 132 مليار ريال بحلول 2030 في ظل هذا النظام والتي يجب توفيرها من خلال موارد خاصة محلية أو استثمارات أجنبية مباشرة.

كما أشار التقرير إلى ارتفاع الإنفاق الحكومي المقرر في الميزانية على قطاع الصحة والتنمية الاجتماعية بمتوسط سنوي 13% خلال العقد الماضي؛ إذ تشير التقديرات إلى أن الإنفاق الرأسمالي نما بنسبة 280% خلال السنوات العشر المنتهية في 2019.

ترشيحات:

الهيئة السعودية للمقاولين تكشف موعد النسخة الرابعة من منتدى المشاريع المستقبلية

تداولات السعوديين في الأسهم الأمريكية تهبط لـ 13.5 مليار دولار بالربع الثالث

"الغذاء والدواء" تُطلق خدمة "تصنيف منتج مبتكر" دعماً للمخترعين

أخبار ذات صلة

0 تعليق