التخطي إلى المحتوى

/693104/ضهري-اتقطم-بعد-رحيل-حسن-مصطفى-وقسمت-ثروتي-على-بناتي-أبرز-تصريحات-ميمي-جمال-في-سابع-سما

فجرت الفنانة القديرة ميمي جمال عدد من التصريحات المثيرة للجدل خلال حلولها ضيفة على برنامج سابع سما المذاع عبر فضائية النهار من تقديم الإعلامية راغدة شلهوب. 

وفي السطور التالية يرصد تحيا مصر ملخص تصريحات ميمي جمال في برنامج سابع سما. 

ملخص تصريحات ميمي جمال

• تمنيت أجيب ولد عشان أراضي جوزي حسن مصطفى

• وزعت ثروتي على بناتي عشان حابة تعبي يروح لهم هم

• علي ربيع دمه خفيف أوي 

• هادي الباجوري قال كلام مش مظبوط لو أنت رجولتك سمحالك مش لازم تقول عادي مراتي تتباس بالطريقة دي

• ماجدة خير الله بيعجبني دماغها وتفكيرها 

• ويجز مش بيدخل دماغي وكلامه مبفهموش 

• منى زكي أساءت الاختيار بمشاركتها في فيلم أصحاب ولا أعز وأنا استغربت ومش دا اللي أنا متعوداه عليها

• الترابيزة كان عليها 8 عاهات

• شيماء سيف ظريفة ومن الناس اللي جسمها مساعدها على الشغل لو خست متشتغلش

• حاسه أني هتحجب قريب لأني ببقى مبسوطة وأنا لابسة الحجاب

• حبيبي وعشرة عمري بعد موته ضهري اتقطم كنت مسنودة عليه دلوقتي مسنودة على هواء ومفتقده حضنه 

• كنت ببص على الكنبة اتخيل أنه قاعد، العلاقة بيني وبينه كانت عشرة اكتر ما هي زواج

على الجانب الآخر، علقت الفنانة ميمي جمال، على تصريحات المخرج هادي الباجوري، حول المشاهد الجريئة والقبلات في السينما، مشيرة إلى أننا نعيش في مجتمع شرقي ولا يقبل مثل هذه التصريحات. 

 وقالت جمال في تصريحات تلفزيونية مع الاعلامية ياسمين عز: استغربت جدا.. ولو دا طبعه ما يخليه في حاله، أنت شايف رجولتك تسمح يبقى متطلعش على الهواء وتقول كدا. 

وواصلت: وياسمين رئيس لما سمعت تصريحاته اتطلقوا، والمشكلة أن أحنا ناسيين أننا مصريين شرقيين والطبع عندنا بيغلب التطبع.

سبب رفض جدة ميمي جمال زواجها من حسن مصطفى 

هذا وقد حلت الفنانة ميمي جمال ضيفة على برنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا»، من تقديم مفيدة شيحة وسهير جودة، على قناة cbc، لتتحدث عن حياتها الشخصية، وذكرياتها مع زوجها الفنان الراحل حسن مصطفى.

أوضحت ميمي خلال اللقاء أن جدتها لم تكن موافقة على زواجها من حسن مصطفى، نظرا لكونه أكبر منها بنحو 13 عاما، بينما كانت هي في سن 17 عاما، وكان وقتها منفصلا عن زوجته ولديه منها طفلة، وبالتالي وجدت الجدة أن زواجهما غير مناسب، لأن ميمي لا تزال صغيرة والمستقبل أمامها كبيرا، وليست بحاجة للزواج من رجل مطلق أكبر منها، فضلا عن كونه ليس غنيا.

وتابعت ميمي أن رأيها كان مخالفا لرأي جدتها، لأنها كانت بحاجة لرجل إلى جانبها لدعمها في تلك الفترة، قائلة: «والدي كان متوفي، وكنت عايشة أنا وجدتي وأمي وأخويا صغير، فكنت محتاجة راجل جنبي، راجل أكبر مني يسندني في الشغلانة ويكون أب وزوج وصديق، وحسن كان كده، كان طيب أوي وصديق بيسمع وأخ بيدعم.. وأنا حبي ليه كان شامل، يعني واخداة باكدج على بعضه.. حماية وراجل وجوزي وزميلي وصاحبي وأبو ولادي، بقينا معجونين جوا بعض».