التخطي إلى المحتوى

حرص نائب أمير منطقة الرياض، معالي السمو “محمد بن عبد الرحمن بن عبدالعزيز”، علي التواجد في تشييع جثمان الفقيد زياد بن علي القبلان، والصلاة عليه في مسجد الراجحي ودفنه في مقابر العائلة في مدينة الرياض. مما أثار فضول الكثيرون من رواد التواصل الاجتماعي، للبحث عن من هو زياد بن علي القبلان، وما قصته وسبب وفاته، تزامناً مع تضارب الأقاويل عنه عبر تويتر اليوم.

زياد بن علي القبلان

تصدر زياد علي القبلان، ترند الأعلى بحثًا ويكيبيديا، والجدير بالذكر، أن الراحل كان من الشخصيات المعروفة علي أرض الواقع في مدينة الرياض، ووصل صوته إلي شتى البلاد علي مستوى السعودية، يزعم أنه رحل عن عالمنا نتيجة تعرضه لأزمة صحية ألمت به، في حين لم تذكر بعد أي جهة رسمية سبب وفاته الحقيقي. وكان الراحل علي صلة طيبة وقرابة بعدد من المشاهير في منطقة الرياض، ويقال أن هناك صداقة ربطت بينه وبين صاحب السمو نائب أمير الرياض، لذا حرص الأخير علي إرسال التعازي شخصياً لأسرة الراحل.

من جانبهم، أصدرت أسرة الفقيد زياد علي القبلان، بياناً تشكر فيه الأمير محمد عبد الرحمن عبدالعزيز، علي المواساة والتواجد في مراسم العزاء، ووجهوا له خالص التحية والتقدير والعرفان.

ووفقًا للمعلومات المنتشرة والرائجة علي شبكة الأنترنت، فيما يخص حياة الراحل القبلان، أتضح أنه كان يعمل في المجال العسكري، وقضي عدة سنوات في خدمة وأمن الرياض، وله سيرة ومسيرة طيبة تحكي عنه من الجانب الإنساني والتعارفي، وتعاملات الأخلاقية والحسنة مع أهالي المنطقة، وشهدت جنازته، حضور كبير من المواطنون، وشخصيات بارزة في الرياض، من إعلاميين ومشاهير، إضافة إلي كاميرات وسائل الإعلام التي تواجدت لتغطية الجنازة الكبيرة في الرياض.