التخطي إلى المحتوى

كتب : أميرة الشريف

تعرض مطرب الراب ويجز، لحادث سير بدراجته النارية وتم نقله إلى إحدى المستشفيات الخاصة، وكشف ويجز عن إصابته من خلال نشر صورة له من المستشفى عبر “إنستجرام”، وعلق عليها: “أصبت بكسر في الترقوة الشمال.. ادعوا لي بالشفاء العاجل”.

وتعرض ويجز لحادث أثناء قيادته دراجة نارية، حيث نشر صورة له وهو علي سرير المستشفي، من خلال ستوري حسابه الشخصى على موقع “انستجرام”، وطمأن جمهوره على حالته الصحية، وظهر في الصورة وبجانبه خوذته التي يستخدمها أثناء قيادة الدراجة النارية،وعلق قائلا: “لا استطيع التوقف عن قيادة الدراجات النارية.. آسف أحبتي أنا تعرضت لحادث”، ومن المقرر أن يخرج ويجز من المستشفى خلال ساعات عقب الاطمئنان على صحته.

وكان مغني الراب “ويجز”، طرح مؤخرًا عبر قناته على يوتيوب أغنية بعنوان “بعودة يا بلادي”، من فيلم كباتن الزعتري، وهو العمل الذى كان ضمن القائمة لطويلة لترشيحات الأوسكار في دورته الـ 94.

وقرر علي العربي وويجز أن تذهب جميع أرباح الأغنية إلى مخيم الزعتري بالأردن، مساهمة منهما في تطوير وسائل المعيشة هناك، وتعكس الأغنية حالة اللاجئين، وما يمرون به من صعاب بعد فقدانهم لأوطانهم، وهي الحالة التي تمس كل اللاجئين في أنحاء العالم، خاصة الشباب منهم وما يحملون من أحلام وطموحات تبدو بعيدة المنال.

أحداث “كباتن الزعتري” تدور حول أفضل صديقين “محمود” و”فوزي” اللذين يعيشان في “مخيم الزعتري” للاجئين في الأردن، ولديهما حلم لا يموت في أن يصبحا لاعبي كرة قدم محترفين، بينما يواجهان الواقع الصعب في حياتهم.

وعلى الرغم من كونهما محبوسين في مساحة لا توجد بها مرافق أو فرصة للتدريب، إلا أنهما يظلان متفائلين ويمارسان الرياضة يومًا بعد يوم، عندما تزور أكاديمية رياضية مشهورة عالميا، تتاح لكليهما فرصة لتحقيق هذا الحلم.

ويعد “كباتن الزعتري” أول فيلم وثائقي طويل لعلي العربي، مخرج ومنتج الفيلم الذي أمضى 8 سنوات في العمل عليه في مخيم الزعتري بالأردن.